untitled-png-6125583521594

إيناس الدغيدي بتصريح جريء عن مشاهد الحب وأفلام السبكي!

..

أكدت المخرجة المصرية إيناس الدغيدي، أن وضع السينما في مصر أصبح متردٍ بسبب تحكم المنتجون في السينمات والتوزيع.

وأشارت في لقائها بجمعية فناني ومبدعي الإسكندرية إلى أن تصريحاتها الجريئة تقصد بها استفزاز الأفكار المتطرفة والجماعات الإرهابية الظلامية، مشيرة إلى حاجة كبار الفنانين والمخرجين والشخصيات العامة لإعلان أفكار ترفض التطرف والتشدد الديني.

وأكدت أن القضايا الجدلية في السينما غير موجودة، لأن السينما هي أيضاً غير موجودة، فحتى قصص الحب اختفت، وأصبحت أفلام السبكي بلغة ولهجة غريبة على المجتمع المصري، قائلة إن العشوائيات التي تظهر في أفلامه لا علاقة لها بالناس الغلابة الطيبة، وإنما هم ناس مغيبة من المخدرات.

وأشارت الى أن مشاهد الحب والجرأة في الأعمال السينمائية أمر طبيعي، لأن السينما هي مرآة تعكس الواقع، مشيرة إلى أن “تصويرنا المشاهد الإباحية، والممثلين يرتدون ملابسهم، يثير استنكار الفنانين العالميين”.

وأكدت أنها على طريق اعتزال الإخراج، قائلة: “آخر عمل نفسي أقوم به هو قصة حياتي، لأن السينما لعبت دوراً كبيراً في تغيير شخصيتي، بالإضافة إلى مقابلتي لبعض الشخصيات السياسية والأدبية والاجتماعية”.

.0.
Advertisement
.....