hqdefault

حقائق مثيرة حول هزة الجماع

..

هزة الجماع ليست الجزء الأكثر أهمية في ممارسة الجنس¡ بل الجزء الأهم. وتتفاوت هزات الجماع من شخص إلى شخص – وليس هناك هزة جماع ‘طبيعية’ أو مثالية.

• كلّ شخص يمكن أن يبلغ هزة الجماع¡ لكن ليس كلّ شخص يمكن أن يقوم بذلك.

• تتفاوت هزات الجماع من شخص إلى شخص – وليس هناك هزة جماع ‘طبيعية’ أو مثاليةº بعض النساء تحتاج إلى تحفيز البظر مباشرة (لمس البظر) أثناء الجنس لكي يبلغن إلى هزة الجماع.

• هزة الجماع ليست الجزء الأكثر أهمية للجنس¡ بل أنه الجزء الأهم.

• ليس كلّ لقاء جنسي – باللمس اليدوي أو مع شريك – يجب أن تحقق بلوغ ذروة هزة الجماع.

• ‘ بلوغ الذروة معا ‘ ليست أمرا شائعا كما تشير بعض المبالغات ‘الثرثارة’ – أكثر الشركاء نادرا ما يبلغون هزات جماع متبادلة ¡ بعض الأزواج لا يبلغونها أبدا.
• في شبابهم¡ تجد أغلبية النساء الوصول إلى هزة الجماع صعبة- ولكن مع التقدّم في السنّ يصبحن أكثر خبرة جنسيا ويصبح بلوغ الذروة أمرا أسهل. بينما الاتّصال الجنسي لوحده¡ أي اختراق مهبل المرأة بقضيب الرجل¡ قد يكون كافي ليبلغ الرجل الذروة. لكنّه في أغلب الأحيان غير كاف لجعل المرأة تصل هزة الجماع – في الحقيقة من الشائع جدا أن لا تبلغ المرأة هزة جماع إذا كان التحفيز الجنسي الوحيد هو الاتصال المباشر.

• من المحتمل أن تحدث هزة الجماع للشريكين¡ إذا كانا مرتاحان وسعداء بشأن ممارسة الجنس معا¡ ‘ومثاران’ بعضهم البعض وقادران على إثارة بعضهم البعض بطرق ترضي الطرفان.

• عدم القدرة على الشعور بهزة الجماع مشكلة جنسية شائعة¡ خصوصا بين النساء. تقريبا 1 من كل 10 نساء (وهذا يمكن أن يكون تقديرا محافظا) لا يبلغن هزة الجماع في أكثر الحالات¡ ولكن هذه المشكلة يمكن التغلّب عليها بالتجربة.

Advertisement
.....