حليمة يعقوب أول إمراءة مسلمه رئيسه لسنغافوره

أخيرا وصلت أول إمراءة مسلمه كرئيسة للبلاد ،حيث وصلت حليمة يعقوب بصحبة زوجها اليمنى الأصل محمد عبد الله الحبشي، لمقر مراكز تقديم أوراق الترشح لرئاسة سنغافورة، قبل ساعات من تسميتها رئيسة للبلاد.

وتستعد سنغافورة لتنصيب حليمة يعقوب، أول امرأة مسلمة رئيسةً للبلاد، وذلك بعد إعلان فوزها بالتزكية، الأسبوع الماضى، بعد أن كانت المرشحة الوحيدة المؤهلة للانتخابات الرئاسية.

وكانت يعقوب (63 عاماً) قد تأهّلت تلقائياً كمرشحة من القطاع العام، بعد أن شغلت منصب رئيس البرلمان خلال الفترة بين عامى 2013 و2017، وسيتم تنصيبها رسمياً الرئيس الثامن لسنغافورة، اليوم الأربعاء.

وفشل شخصان فى التأهل للترشح للانتخابات الرئاسية فى سنغافورة، جيث يشترط السنغافورى، أن يكون المرشح للرئاسة شغل منصبا عاما مدة 3 سنوات على الأقل، ولأنها الوحيدة المنطبق عليها هذا الشرط، لشغلها منصب رئيس البرلمان بدءا من 2013 حتى الشهر الماضي، لذلك ستتسلم الرئاسة بالتزكية المطلقة اليوم الأربعاء، كثامن رئيس للبلاد، بعد أن يتم إلغاء الانتخابات التى كانت موعودة فى 23 سبتمبر الجاري، بسبب وجود مرشح واحد فقط.