الإهمال الطبي سبب في فقد طفلة عمرها 10 سنوات للنظر والنطق

يروي والد الطفلة “ريتاج” بإنة إشتري لها مريلة المدرسة والشنطة، والمستلزمات المدرسية، وكانت ذكية جدا، ومن حولنا يشهد لها بالذكاء ويتوقع لها بالتوفق، لكن القدر أقوي من كل شيئ، “ريتاج” كانت الفاكهة بتاعة البيت صاحبة وجه ملائكي، ذات يوم كانت تلهو مع شقيقتها الكبري بالمنزل، وضحكتهما تملئ المنزل، وفجأة إنقطعت الضحكات، وتبدلت إلي صراخ، إلحق ،يابابا “ريتاج” وقعت في المدخل، فأسرعنا علي الصراخ وجدت”ريتاج” في مدخل المنزل في حالة سيئة”

روي” كريم السيد” نجار ومقيم بمدينة أبوكبير، تفاصيل الحادث الأليم الذي تعرضت له نجلته الصغري” ريتاج” 6 سنوات، وبسبب الإهمال الطبي فقدت النظر والنطق، وترقد حاليا بقسم التغذية بمستشفي صيدناوي بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

بعينان ممزوجتان بالدموع:قائل” كريم” أن نجلته”ريتاج” سقطت من الطابق الثالث داخل مدخل المنزل، أثناء لهوها مع شقيقتها الكبري “حبية” 10 سنوات، وقام بنقلها إلي مستشفي أبوكبير العام، ونظرا لسوء حالتها تم تحويلها من خلال سيارة الإسعاف، إلي مستشفي الأحرار، وهناك تقابلت مع الطبيب” و خ” الذي فحص الحالة، وأكد أنها لن تتلقي الرعاية الكاملة هنا، ولابد من أن تنقل إلي مستشفي خاص، وطالب منا تحويلها إلي مستشفي “ص س” أحد المستشفيات الخاصة، وقومت بنقل الطفلة، وذلك حرصا علي حياتها، وطلب منا الطبيب توفير مبلغ 60 ألف جنيه لإجراء عملية جراحية بالمخ، وقمت بمساعدة أهل الخير ومن مبلغ مدخره، بدفع جزء من المبلغ، وبعد إجراء الطفلة للعملية، أكد الطبيب أن الطفلة سوف تتحسن.

وتابع الأب المكلوم وهو يعتثر من الألم، أنه فؤجي بوجود سائل نخاعي خارج من المخ، فأبلغت الطبيب، فأكد أنه سوف يجف بدون تدخل جراحي، وبعد فترة فقدت الطفلة الوعي، والنطق والنظر، نهائيا، وإتضح أن السبب الإهمال الطبي، وأن الطبيب تسبب بإهماله في تدهور حالة الطفلة أثناء إجراء العملية بسبب خطأ طبي، مما دفعني إلي تحرير محضر بقسم الشرطة ضده، وخاصة أنه طلب مني نقل الطفلة إلي المنزل لأنها تحتاج إلي تغذية وسوف تتحسن حالتها.

وأكد مصدر طبي بمديرية الصحة بالشرقية، أنه جاري التحقيق في شكوي والد الطفلة وفحص التقاير الطبيبة للحالة وفي حالة ثبوت خطأ طبي سوف يتم التحقيق مع الطبيب.

وكان اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، قد تلقي إخطارا من اللواء محمد والي، مدير البحث الجنائي، يفيد بلاغا من” كريم السيد ” مقيم أبوكبير، يتهم فيه ” و خ” طبيب بمستشفي الأحرار، بالتسبب في الإهمال الشديد في حالة نجلته” ريتاج ” 6 سنوات، وتكبيد أسرتها مبالغ كبيرة 60 ألف جنيه، وتدهور حالة الطفلة، وتم نقلها من مستشفي خاص إلي مستشفي صيدناوي.

وتبين من البلاغ أن الطفلة، تعرضت للسقوط من شرفة بلكونة منزلها بأبوكبير من الطابق الثالث، وتم تحويلها من مستشفي أبوكبير العام بسيارة الإسعاف إلي مستشفي الأحرار، وفي المستشفي عرض طبيب مخ وأعصاب علي والد الطفلة علاجها بمستشفي خاص، وإستجاب والد الطفلة وقام بدفع مبلغ 60 ألف جنيه، مقابل إجراء عملية للطفلة، ولكن بعد العملية تبين أن الطفلة فقدت النطق والقدرة علي النظر، مما دفع والد الطفلة لتحرير محضر ضد الطبيب الذي أجري العملية لنجلته بمستشفي خاص، وحمل المحضر رقم 7295 لسنة 2017 إداري قسم ثاني الزقازيق، وتم إخطار النيابة العامة بقسم ثاني الزقازيق، التي قررت برئاسة إسلام الحديدي مدير النيابة العامة، بإشراف المستشار هيثم نصار المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، بإستدعاء الطبيب لسماع أقواله، وتحويل الطفلة إلي الطب الشرعي، لتوقيع الكشف عليها، وضم التقارير الطبيبة الخاصة بحالة الطفلة من مستشفي أبوكبير ومستشفي الأحرار.