أشياء لن تتوقعي أنها محظورة في هذه البلدان..أبرزها الملابس الصفراء !

شخاص حول العالم في الشوارع العامة بكل حرية، إلا في جمهورية بوروندي التي يعتبر فيها الركض عملا من أعمال الحرب، فقد أصدر رئيس جمهورية بوروندي ” بيير نكورونزيزا “قرارا بحظر هرولة الصباح لوقف الصراعات بين المجموعات الإثنية البوروندية، ويعتقد أن هذا القانون سوف يوقف جنون الحرب، لذلك إذا كنت تهرول في الصباح الباكر، فقد يؤدي ذلك بك إلى السجن المؤبد.

-الكاتشاب:

تُعتبر صلصلة الكاتشاب من أكثر الصلصات استهلاكا في العالم، خصوصا في صفوف الأطفال، وللسبب نفسه قامت الحكومة الفرنسية بمنع استخدام الكاتشب في المدارس والجامعات مع أطباق المأكولات، فيما عدا طبق البطاطس ، ويرجع ذلك للاستهلاك الكبير للكاتشاب من طرف المراهقين، الأمر الذي يؤثر سلبا على صحة هذه الفئة ويزيد من انتشار الأمراض.

-الملابس الصفراء:

يُفض الكثير من الأشخاص ارتداء اللون الأصفر، باعتبار أنه من الألوان المُبهجة التي تُدخل البهجة والسرور على قلوب الأشخاص، الأمر لا ينطبق على دولة  ماليزيا ، حيث تعتبر هذه الأخيرة أن اللون الأصفر هو “لون المتظاهرين”، لذلك قامت الحكومة بحظر الملابس الصفراء، والأحذية، والقبعات، والقمصان، وحتى القفازات، فهي غير قانونية تماما. لهذا نجد أغلب المتظاهرين ونشطاء المُعارضة يرتدون الملابس الصفراء أثناء مسيراتهم الاحتجاجية.

-ألعاب الفيديو:

لأن ألعاب الفيديو لها الكثير من المدمنين حول العالم، حظرت الحكومة اليونانية جميع ألعاب الفيديو في جميع أنحاء البلاد منذ عام 2002،ويتم إتخاذ إجراءات قانونية صارمة في حق من يقوم بتجربة ألعاب الفيديو، حتى على حاسوبه الشخصي.