من الغريب  تفهم وموافقه وزاره الاوقاف مع تصريحات الفنانة شرين رضا حول صوت الآذان

في سابقه لم تحدق لها مثيل من قبل في مصر، دعمت وزارة الأوقاف المصرية والمسئولة عن المساجد بمصر بدعم وتفهم تصريحات الفنانة شيرين رضا عن استيائها من أصوات بعض المؤذنين مطالبة بتوحيد صوت الآذان لأنه أحياناً يشكل مصدر إزعاج.

واعتبرت وزارة الاوقاف أن تصريحات شيرين لم يكن بها مخالف أو يسئ للدين، بل من دافع غيرتها على الدين ورغبتها في أن يبدو بأفضل وأحسن شكل.

وقد صرح الدكتور جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف المصرية، بأن تصريح شيرين عادي وطبيعي ولكن لأنها فنانة فقد اعتبرها البعض مرتدة، ولكن إذا قال هو نفس الكلام فلن يعترض أحد مدافعاً عن تصريحات شيرين رضا التي واجهت موجة انتقادات لاذعة بسبب تصريحها عن صوت الآذان.

ولكن لن تنتهي أزمة شيرين رضا عند هذا الحد فقد قام بعض أعضاء البرلمان المصري بجمع توقيعات للتقدم للنائب العام بفتح دعوى قضائية ضد شيرين رضا بسبب تصريحاتها التي اعتبروها مسيئة للأسلام والمؤذنين.

وتعد تلك المرة الأولى التي تتضامن وزارة الأوقاف وتتفهم تصريحات تخص الدين.