نجم منتخب مصر يفجر مفاجاه “صرفت على أصحابى وباعونى بعد الحادث” وهم يشغلون مناصب كبيرة الآن.

نجم منتخب مصر يفجر مفاجاه “صرفت على أصحابى وباعونى بعد الحادث” وهم يشغلون مناصب كبيرة الآن.
نجم منتخب مصر يفجر مفاجاه “صرفت على أصحابى وباعونى بعد الحادث” وهم يشغلون مناصب كبيرة الآن.
نجم منتخب مصر يفجر مفاجاه “صرفت على أصحابى وباعونى بعد الحادث” وهم يشغلون مناصب كبيرة الآن.

أكد محمد اليمانى، نجم الإسماعيلى السابق، أن الحادث الشهير الذى تعرض له عقب عودته إلى مصر عام 2001 أدى إلى إصابته بنزيف فى المخ، أثر وقتها على الذاكرة، حيث لم يتذكر الثلاثة أشهر التى أعقبت الحادث، والتى كشفت حقيقة الكثير من الشخصيات فى المجال الرياضى وعلى مستوى الأصدقاء أيضا، قائلا، “فوجئت ببعد الأصدقاء عنى وبعض المقربين من الوسط الرياضى عقب الحادث، فلم أجد أى صديق بجانبى بعدما كنت أقوم بالصرف على أصدقائى فى كل الأوقات، رافضا الإفصاح عن الأسماء التى ابتعدت عنه فى المجال الرياضى لأنهم يشغلون مناصب كبيرة الآن.

وأضاف اليمانى، فى تصريحات لبرنامج استاد الهدف الذى يذاع على أثير الشباب والرياضة، أنه خلال مسيرته الكروية كان يتمنى الانضمام للنادى الأهلى، رغم أنه إسماعيلاوى، والزمالك كان الأقرب إلى قلبه بعد الإسماعيلى، وأنه كان قريبا من الانضمام للفريق الأبيض لكن الاختلاف على الأمور المالية أفشل الصفقة، وعندما كبر أدرك أن الأهلى أفضل والانضمام إليه كان سيحدث طفرة فى حياته، قائلا، “تمنيت لو لعبت للأهلى فى يوم من الأيام”.

وكشف اليمانى أنه كان قريب من الانضمام إلى يوفنتوس عام 2001 ، فخلال تواجده فى الأرجنتين للمشاركة مع منتخب الشباب فى كأس العالم تفاوض معه احد المقربين من رئيس يوفنتوس وأبلغه برغبة النادى فى ضمه، وكانت الأمور تسير بشكل جيد، وبعد العودة إلى مصر تعرض للحادث وتوقف كل شىء.