بالسحر الأسود سرق أموالا طائلة .. و لم يقضِ يوما واحدا في السجن !
الساحر سيسكو

بالسحر الأسود سرق أموالا طائلة .. و لم يقضِ يوما واحدا في السجن !

الساحر سيسكو

 

نسمع كثيرا عن عمليات السرقة التي تحدث بالبنوك و يقوم بها أكثر المجرمين احترافية ، حيث تفنن العديد منهم في الخطط التي يضعونها لسرقة أموال طائلة من أكبر بنوك العالم ،

لكن قصة الساحر ” فوتانغا باباني سيسوكو” كانت الأكثر غرابة و إثارة ، حيث ترجع خيوطها إلى سنة  1995 ، بعد أن أعلن بنك دبي الإسلامي في الإمارات عن سرقة  242 مليون دولار.

البنك الإسلامي الإماراتي

 

اعتمد سيسكو  على مهاراته في السحر الأسود لتنفيذ عمليته ، حيث قام أولا بطلب قرض من البنك لشراء سيارة و بعد أن تمت الموافقة عليه ،

دعى الموظف الذى تعامل معه إلى تناول وجبة العشاء للتعبير عن شكره و امتنانه للخدمة التي قدمها له ،

و هنا بدأت أولى خيوط القصة ، حيث قام سيسكو بإبهار الموظف الذي يُدعى محمد أيوب بمهاراته في السحر الأسود ، و إنه يُمكنه مُضاعفة أي مبلغ من المال ، و دعاه مرة ثانية لإثبات قدراته.

الساحر سيسكو

 

فضول محمد أيوب كان قويا ، و ذهب إلى منزل سيسكو و هو يحمل معه مبلغا من المال ليتأكد من إدعاءاته ،

و طلب سيسكو من الموظف وضع الأموال في الغرفة أمام أعينه ثم انتشر الدخان في أرجاء الغرفة و تعالت الأصوات المخيفة حسب ما قال أيوب ،

و رأى أيوب المفاجأة و هي إن الأموال تضاعفت بالفعل ، لتبدأ عملية الاحتيال من هنا ،

بعد أن تأكد أيوب أن سيسكو ماهر في السحر الأسود.

قام ايوب بعدها بتحويل مبالغ مالية على شكل دفعات وصلت إلى 183 تحويلا ماليا إلى سيسكو قصد مضاعفتها ،

ما بين سنة  1995 و  1998 ، عانى البنك حينها من أزمة سيولة ،

و تجمع المدعوون  أمام البنك في انتظار سحب أموالهم ،  وقتها كان سيسكو في نيويورك ينعم بالأموال ،

حيث كان من بين شروطه التواجد خارج الإمارات حتى يتمكن من مضاعفة الأموال دون رقابة.

محكمة ميامي

 

ومع تدفق الأموال على سيسكو بدأ في توسيع مشاريعه ، حيث أسس شركة طيران أطلق عليها اسم “أير دابيا”،  و ضم  لها 3 طائرات.

تورط بعدها سيسكو في العديد من القضايا بسبب اقتناءه لمروحيات عسكرية ،

و طالبت الحكومة الأمريكية بحبسه لكن استطاع إنقاذ نفسه بكفالة بلغت 20 مليون دولار.

أنفق سيسكو الكثير من الأموال على متاجر المجوهرات و الملابس و محلات بيع السيارات ،

و أصبح من مشاهير و أغنياء مدينة ميامي ، و تهرب من الكثير من القضايا بكفالات مالية ،

في ذلك الوقت كان أيوب تحت الضغط و اعترف لأحد زملاءه بالمبالغ المالية التي قام بتحويلها إلى سيسكو.

الساحر سيسكو

 

الحكم بالسجن على سيسكو

صدر الحكم بسجنه 3 سنوات ، وكذا أصدرت المحكمة الإماراتية حكما بسجن سيسكو 3 سنوات غيابيا ،

و أصدر الأنتربول قرارا بضطبه في حال و طأت أقدامه بعض الدول التي لها اتفاقيات مع الإمارات.

ومرت السنوات و عاد سيسكو إلى مالي موطنه ، و أعاد تجهيز قريته و أصبح في السبعينات من عمره و لم يُسجن يوما واحدا ، رغم أنه مطلوب من العدالة و لازال البنك الإماراتي يُلاحقه .

حواره مع قناة “BBC”

و في حوار أجرته معه إحدى صحفيات قناة “BBC” نفى سيسكو أنه أثر على أيوب بالسحر الأسود،

و صرح أنه التقى به مرة واحدة فقط عندما شكره على القرض الذي اقتنى به سيارة يابانية الصنع.

و سألته الصحافية هل تستطيع التأثير على الناس بالسحر الأسود ، أجاب سيسكو قائلا” سيدتي إذا امتلك شخص هذه القوة فلماذا يضطر إلى العمل  ؟! فإذا كانت لديك هذه القوة ،

يُمكنك الجلوس في المنزل و سرقة كل بنوك العالم” و أضاف “أنا لم أعد ثريا..أنا فقير”.