الزمالك والاهرام يواصلا ضرباته في صفقات الصيف.. والأهلي «نايم في العسل»

الزمالك والاهرام يواصلا ضرباته في صفقات الصيف.. والأهلي «نايم في العسل»
الزمالك والاهرام يواصلا ضرباته في صفقات الصيف.. والأهلي «نايم في العسل»
الزمالك والاهرام يواصلا ضرباته في صفقات الصيف.. والأهلي «نايم في العسل»

الانتقالات الصيفية في مصر بداية من شهر يونيو الجاري، وهو الوقت الذي تحدد فيه الأندية أغلب المراكز التي تحتاج إلى تدعيم جديد، ويبدأ كل نادٍ في فتح خطوط الاتصال والتفاوض

بصفة رسمية مع لاعبين جدد والأندية التي تمتلك عقودهم. أغلب الأندية المصرية بدأت تعلن صفقاتها الجديدة التي تعاقدت معها، وربما يكون نادي الزمالك الأكثر اهتمامًا من فرق المقدمة في دعم صفوفه، إذ أعلن قبل ساعات قليلة عن ضم اثنين من اللاعبين المتميزين إلى

صفوفه. في المقابل غاب النادي الأهلي عن ساحة الانتقالات على غير المعتاد هذا الصيف، ولم يتعاقد إلا مع مدافع وحيد، قبل 42 يوما، وهو أحمد علاء القادم من صفوف الداخلية لمدة 5 سنوات، مقابل 10 ملايين جنيه، مع وضع بند 15% من نسبة إعادة بيعه لأي فريق، وفي حالة انضمامه لمنتخب مصر سيحصل على 2 مليون جنيه. وعلى الرغم من احتياج الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي إلى تدعيم صفوفه في مركز المدافع وخط الوسط المدافع وصانع

ألعاب، إلا أن مسئولي القلعة الحمراء لم يتحرك لهم ساكن، وإن كان محمد يوسف، المدرب العام ومدير الكرة، أعلن أن النادي الأهلي يحاول التعاقد مع محمود متولي مدافع الإسماعيلي وإذا فشلت المفاوضات سيتم التعاقد مع مدافع إفريقي لدعم الدفاع الأهلاوي. ويبدو أن صفقة محمود متولي مدافع الإسماعيلي مهددة بالفشل بعد أن دخل نادي الأسيوطي بقوة في

المفاوضات مع اللاعب وتقديم عروض مالية كبرى للاعب الدراويش، بعد أن انتشرت تقارير تُفيد بتدعيم ترك آل الشيخ، رئيس الهيئة الرياضية السعودية والرئيس الشرفي للنادي الأهلي، المعتذر عنها، لفريق الكرة، ونية تغير اسم النادي لـ”الأهرام أو بيراميدز سبورت”. وحسب معلومات مؤكدة من مصادر داخل النادي فإن لجنة التعاقدات تُعاني من عجز في المفاوضات بسبب العروض المغرية المُقدمة لعدد من اللاعبين الذين حددتهم لجنة الكرة بالنادي برئاسة محمود الخطيب، رئيس مجلس القلعة الحمراء، وأبرزهم محمد مجدي “قفشة” لاعب إنبي

الذي تعاقد معه نادي الأسيوطي مُقابل 30 مليون جنيه ومحمد حمدي الظهير الأيسر للمصري البورسعيدي الذي انتقل أيضًا لنفس النادي مقابل 20 مليون جنيه. على الجانب الآخر فإن نادي الزمالك، الذي لا يملك هيكلا إداريا للكرة مثل الأهلي الذي لديه مدير تعاقدات ولجنة كرة، نجح في التعاقد مع المغربي حميد أحداد من نادي الدفاع الحسني الجديدي المغربي وعمر السعيد مهاجم وادي دجلة والحارس عماد السيد من صفوف نادي إنبي، بالإضافة إلى

أنه يطمح في إنهاء أزمة إبراهيم حسن لاعب الإسماعيلي واستلام الاستغناء بصورة رسمية بالاتفاق مع الدراويش ونجوم المستقبل والذي يملك بندا في التعاقد ينص على ضرورة موافقة الأخير على انتقال اللاعب. كما يسعى مسئولو الزمالك لإبرام صفقة جديدة من خلال التعاقد مع مهاجم كولومبي، لم يتم الكشف عنه، سعيا لدعم الهجوم الزملكاوي. لجنة الكرة بالأهلي برئاسة محمود الخطيب لم تنجح في التعاقد مع لاعب يرضي طموحات جماهير القلعة الحمراء، في ظل تراجع مستوى فريق الكرة الذي يعاني خلال الفترة الماضية، وظهر الأداء الباهت في بطولة دوري أبطال إفريقيا ولم يحصد إلا نقطة وحيدة بعد التعادل مع الترجي التونسي والخسارة من كمبالا سيتي الأوغندي، وعلى إثرها تقدم حسام البدري، باستقالته من تدريب الفريق وانتهت مفاوضات الأهلي مع عدد من المدربين الكبار بالتعاقد مع الفرنسي باتريس كارتيرون، الذي تراجعت نتائجه في السنوات الأخيرة بعد رحيله عن مازيمبي الكونغولي.